مواطنون أم ذميون؟: موقف جماعة ’الإخوان ‘المسلمين من الحقوق السياسية للأقباط في مصر

​تسعى هذه الدراسة لتفكيك تصورات جماعة الإخوان المسلمين للحقوق السياسية للأقباط في مصر. تجادل الورقة بأن ثمّة فهمًا ملتبسًا لدى الجماعة لمفهوم المواطنة عمومًا، وهو ما ينعكس، بدوره، على تصوراتها لمسألة الحقوق السياسية والمدنية للأقليات الدينية والسياسية والمذهبية. تطرح الدراسة مقاربة سوسيوسياسية، بهدف فهم هذا الموقف الملتبس لدى جماعة الإخوان من حقوق الأقليات الدينية، كالموقف من الحقوق المدنية والسياسية للأقباط في مصر. تجادل هذه الدراسة بأن موقف الإخوان الملتبس من حقوق الأقباط يمكن تفسيره بعدة اعتبارات أهمها: الالتزام الأيديولوجي، والحفاظ على التماسك التنظيمي، وإكراهات القبول الاجتماعي، والمنافسة مع القوى الدينية المحافظة. وسوف تقوم الدراسة بتفكيك هذه العوامل من أجل شرح موقف الإخوان من الأقباط في مصر وتفسيره. تستند الدراسة إلى منهجية تحليل الخطاب، وذلك من خلال تحليل وتفكيك لبيانات وتصريحات لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين وقياداتها عن الأقباط خلال الفترة 1981-2013.

حمّل المادة شراء هذا العدد الإشتراك لمدة سنة

ملخص

زيادة حجم الخط

​تسعى هذه الدراسة لتفكيك تصورات جماعة الإخوان المسلمين للحقوق السياسية للأقباط في مصر. تجادل الورقة بأن ثمّة فهمًا ملتبسًا لدى الجماعة لمفهوم المواطنة عمومًا، وهو ما ينعكس، بدوره، على تصوراتها لمسألة الحقوق السياسية والمدنية للأقليات الدينية والسياسية والمذهبية. تطرح الدراسة مقاربة سوسيوسياسية، بهدف فهم هذا الموقف الملتبس لدى جماعة الإخوان من حقوق الأقليات الدينية، كالموقف من الحقوق المدنية والسياسية للأقباط في مصر. تجادل هذه الدراسة بأن موقف الإخوان الملتبس من حقوق الأقباط يمكن تفسيره بعدة اعتبارات أهمها: الالتزام الأيديولوجي، والحفاظ على التماسك التنظيمي، وإكراهات القبول الاجتماعي، والمنافسة مع القوى الدينية المحافظة. وسوف تقوم الدراسة بتفكيك هذه العوامل من أجل شرح موقف الإخوان من الأقباط في مصر وتفسيره. تستند الدراسة إلى منهجية تحليل الخطاب، وذلك من خلال تحليل وتفكيك لبيانات وتصريحات لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين وقياداتها عن الأقباط خلال الفترة 1981-2013.

المراجع