نهاية الغرب؟ نحو عالم الغد

يأتي كتاب لوسيان بويا، "نهاية الغرب؟ نحو عالم الغد"، في ثمانية عشرة فصلًا، تناول فيها العديد من المسائل التي تواجه الغرب وتضع هيمنته محل الاختبار مستقبلًا، من هجرة وتنوع ثقافي وعرقي، واحتباس حراري، وصعود الصين قوةً عالمية، وتراجع الغرب أيضًا وابتعاده عن المكانة التي كان يحتلها سابقًا. يحمل كتاب بويا عنوان كتاب وضعه الكاتب والصحافي الفرنسي، هارفيه كيمف يعالج مجموعة من القضايا التي تواجه الحضارة الغربية المعاصرة، مثل الاحتباس الحراري والتدهور البيئي وتزايد التفاوت بين الدول وداخلها، لكنه يعِد بمستقبل متفائل لأوروبا لأنها الأكثر اعتدالًا وعدلًا والأقل عدوانية من القوى العالمية الأخرى.

حمّل المادة شراء هذا العدد الإشتراك لمدة سنة

ملخص

زيادة حجم الخط

يأتي كتاب لوسيان بويا، "نهاية الغرب؟ نحو عالم الغد"، في ثمانية عشرة فصلًا، تناول فيها العديد من المسائل التي تواجه الغرب وتضع هيمنته محل الاختبار مستقبلًا، من هجرة وتنوع ثقافي وعرقي، واحتباس حراري، وصعود الصين قوةً عالمية، وتراجع الغرب أيضًا وابتعاده عن المكانة التي كان يحتلها سابقًا. يحمل كتاب بويا عنوان كتاب وضعه الكاتب والصحافي الفرنسي، هارفيه كيمف يعالج مجموعة من القضايا التي تواجه الحضارة الغربية المعاصرة، مثل الاحتباس الحراري والتدهور البيئي وتزايد التفاوت بين الدول وداخلها، لكنه يعِد بمستقبل متفائل لأوروبا لأنها الأكثر اعتدالًا وعدلًا والأقل عدوانية من القوى العالمية الأخرى.

المراجع